الحفاظ على الطيور الجارحة: الجمعية المغربية لتبيازت والمحافظة على الجوارح تشارك في ورشة العمل الوطنية الثالثة

الإستعادة & إعادة التأهيل

الحفاظ على الطيور الجارحة: الجمعية المغربية لتبيازت والمحافظة على…

خلال ورشة العمل الثالثة لتطوير استراتيجية المحافظة على الحيوانات في المغرب ، قدمت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح نتائج إنجازاتها بالإضافة إلى مشروع إحداث مركز وطني لإعادة تأهيل الطيور الجارحة.

نظمت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر مع مركز التعاون المتوسطي التابع للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة وحكومة الأندلس الإقليمية ، من 2 إلى4 أكتوبر 2018 في جبل موسى ، سلسلة من التدريبات حول طرق تِعداد ومراقبة الطيور الجارحة. هذا الحدث هو جزء من سلسلة الأنشطة التي تم تطويرها لنقل المعرفة حول الحفاظ على الجوارح المهددة بالانقراض بين الفنيين والمديرين من ضِفَّتَيْ البحر الأبيض المتوسط.

الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح تكشف عن النتائج السنوية لإعادة تأهيل الجوارح

خلال هذه الورشة الثالثة لتطوير استراتيجية للحفاظ على الطيور الجارحة في المغرب ، قدمت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح تقرير عن الطيور الجارحة التي أُعِيد تأهيلُها في مركزها المؤقت خلال الأشهر العشرة الأخيرة. أشاد المشاركون بالجهود المبذولة من طرف الجمعية و بالنتائج المشجعة التي تم تحقيقها: أكثر من ثلث الطيور التي تم التكفل بها وإعادة تأهيلها تمكنت من العودة إلى الطبيعة. في نهاية العرض، كشفت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح عن مشروع إنشاء مركز وطني لتأهيل الجوارح.

على هامش هذا الحدث ، أُطْلِقَ في عين المكان نسر أسمر تم إعادة تأهيله من قبل الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح. قبل ذلك تم العثور على هذا الطائر و هو يعاني من حالة إرهاق شديدة في منطقة بئر جديد شُتنبر الماضي . بعد أن اتصل بالجمعية مواطن كان قد عثر على الطير في حقله ، قامت الجمعية بالرحلة الى عين المكان حيث تم التكفل بالنسر و بعد ذلك تم إعادة تأهيله.

 

نحو أول تعداد لالطيور الجارحة الصخرية

تهدف ورشة العمل الثالثة هذه إلى وضع خارطة طريق بالاشتراك مع مُخْتَصِّي الطيور المغاربة من مختلف المجموعات –GOMAC, AMFCR, AGIR, GREPOM, ASARA– و الجمعيات ومسؤولين من السلطات المعنية (المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ، الدرك الملكي) من أجل الحصول على معرفة أفضل لهذه الأنواع في المغرب. يتم تنظيم هذا التدريب كجزء من المشروع « Safe Flyways – reducing energy infrastructure related to bird mortality in the Mediterranean », المُمَوَّلُ من طرف مؤسسة مافا.

 

تبعت العديد من العروض والمناقشات بعضها البعض خلال الأيام الثلاثة من أجل تنظيم أول تعداد من الطيور الجارحة الصخرية في المغرب. واتفق جميع المشاركين على الحاجة الملحة لتنفيذ هذا التعداد ، وفي مرحلة ثانية متابعة خاصة ، مما سيمكن من وضع التشخيصات المناسبة ثم خطط العمل اللازمة لإنقاذ الأنواع المهددة من الطيور الجارحة في المغرب.