تبيازت: الصقارة المغربية

مهرجان الصقور الصيد بالجوارح - البزدرة

تبيازت: الصقارة المغربية

الصقارة ، البيزرة ، تابيازت ، الصيد بالطائر الحر ، هو فن التقاط طريدة حية باستعمال طيور جارحة مدربة خصيصا لهذا الغرض.

ظهرت ممارسة تابازيت في بلدنا مع قدوم العرب الى المغرب، خاصة ابتداءا من القرن الثاني عشر. وكان هذا النمط من الصيد منتشرا علي نطاق واسع في الأوساط الملكية وبين المجتمعات البدوية وشبه البدوية. وتشهد النصوص التاريخية علي الاهتمام الذي أولاه سلاطين المغرب  منذ حقبة الموحدين (القرن الثالث عشر) ، إلى عهد العلويين (منذ القرن السابع عشر) ، والذي منح لفن تابيازت والدور الذي لعبه الصقر في التبادلات الدبلوماسية للمغرب مع الملوك الشرقية والغربية

من الصعب جدا تحديد تاريخ مضبوط بشان بدء ممارسه فن الصيد بالصقور في المغرب. ومع ذلك ، فقد ظهرت ممارسه تبيازت في بلدنا مع قدوم العرب الى المغرب ،ابتداءا من القرن الثاني الميلادي. ثم انتشر هذا النمط من الصيد ، سواء بين النخبة الحاكمة أو بين المجتمعات البدوية وشبه البدوية. النصوص التاريخية تشهد علي الاهتمام الذي منحه سلاطين المغرب ، منذ الوقت الذي كان فيه العلويون ، لفن تابيازت والدور الذي قام به الصقر في التبادلات الدبلوماسية للمغرب مع الملوك الآخرين في الشرق والغرب . ويشهد ظهير القرن التاسع عشر علي الاهميه التي اولاها السلاطين العلويون لهذا النشاط حيث دابوا علي تشجيع عائلات القوسم في دكالة ، المعروفة منذ فتره طويلة بشغفها بالصقور ، متمكنين بذلك من المحافضةعلى هذا التقليد الى يومنا هذا

انجدابا لماثر هذا الطائر في السعي والقبض علي الفريسة ، استخدام الانسان الصقراول مرة لالصيد قبل ان يجعل استخدامه فنا مكتملا ورياضة ترفيهية رائعة لها أخلاقيات وقواعد تتطلب الصبر والمثابرة للقبض على الصقر ثم تدريبه واستعماله للصيد

وتمارس البيزرة بشكل تقليدي من قبل قبيله القواسم في منطقه دكالة منذ فترات ضاربة للقدم. وتمارس في المناطق المفتوحة المجاورة لمنازلهم. نوع صقور الأكثر استخداما هو الشاهين يسمي “بحري” أو “نبلي” ، ويتم القبض عليه في مناطق المجاورة لمدينة الصويرة و اسفي بطريقة تقليدية: بمد شباك – مثبتة حول ثلاث مسامير- بها حمامة تستخدم كطعم. ينجذب الشاهين بسبب انفعالات الحمامة فيحوم حولها ، ثم يهاجم. يعلق الصقر بدوره في الشبكة فيستولي عليه الصقار. يشرع الصقار بعد ذلك في تدريب الشاهين على الصيد لصالحه ، حيث يمكن ان تستمر هذه المرحلة لعده أسابيع. الطريدة الأكثر انتشارا والمعرضة اكثر للمطاردة هو طائر يعرف في المنطقة باسم كورزيط

وقد نجحت ممارسه هذا الفن في الجمع بين عدد كبير من المتابعين المتحمسين في مناطق عديده من العالم مشجعة في ذلك من طرف الرابطة الدولية لفنون لصقارة ، و التي يعتبر المغرب عضوا نشطا فيه