الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح تحضر الاجتماع العام السنوي للمنظمـة الدوليـة لصيد الصقور

IAF اوراش العمل والفعاليات

الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح تحضر الاجتماع…

 

في بامبرغ ، ألمانيا ، شاركت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح في 22 أكتوبر في الجمع العام السنوي للمنظمـة الدوليـة لصيد الصقور. الحدثان الرئيسيان هذا العام كانا الاحتفال بالذكرى الخمسين للمنظمـة وانتخاب معالي ماجد المنصوري رئيساً لها.

 

شاركت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح من 21 إلى 24 أكتوبر في بامبرغ ، ألمانيا ، إلى الجمع العام السنوي للمنظمـة الدوليـة لصيد الصقور. تتمثل مهمة المنظمة غير الربحية في الحفاظ على فن الصيد بالصقور ولديها شبكة تضم نحو 115 ناديًا ومؤسسة متخصصة في أكثر من 90 دولة حول العالم. العديد من الأنشطة كانت على جدول أعمال هذا الجمع ، لكن خصوصية هذا العام كانت انتخاب سعادة ماجد المنصوري ، الذي يحل محل الدكتور أدريان لومبارد رئيسًا للاتحاد.

كما تم الاحتفال بذكرى سنوية أخرى، هي Falkenorden (DFO) ، المنظمة الرئيسية لمنظمة الچونري الألمانية ، وتنتسب إلى للمنظمـة الدوليـة لصيد الصقور. كما دُعيت الجمعية المغربية لتبيازت و المحافظة على الجوارح إلى اجتماع المندوبين الوطنيين بالإضافة إلى مختلف عمليات تحليق النسور.

انتخاب سعادة ماجد المنصوري ، أول رئيس للاتحاد الدولي العربي:

ومن أبرز الأحداث التي شهدها هذا العام انتخاب معالي ماجد المنصوري لرئاسة المنظمـة الدوليـة لصيد الصقور. هذه هي المرة الأولى منذ إنشاء المنظمـة التي يتم فيها انتخاب رئيس من أصل عربي على رأسها. خلال فترة توليه منصب نائب رئيس المنظمـة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، قام معالي ماجد علي المنصوري بتطوير استراتيجية المنظمـة لهذه المنطقة.

 

 

وبصفته أحد الأعضاء المؤسسين والأمين العام لنادي الإمارات للصقور ، فقد ساهم في برنامج الشيخ زايد ، حيث أطلق أكثر من 1600 صقر في البرية. كما أسس مستشفى أبو ظبي للصقور وعمل في مشاريع لزيادة عدد الحُبار. في عام 2008 ، حصل معالي ماجد المنصوري على جائزة “أفضل شخصية بيئية” في مجلس التعاون الخليجي.